نعمات كوكو: لا بد من توحيد المفاهيم والمصطلحات لبناء حركة نسائية ديمقراطية

بيروت-19-8-2023

 

 

حول المؤتمر النسوي الإقليمي “تجارب الحركات النسائية في الخروج من أزمات المنطقة” الذي عقد على مدى يومي 18 ـ 19 آب/أغسطس الجاري في العاصمة اللبنانية بيروت، تحت عنوان “على هدى: Jin jiyan azadî“، وضم مشاركات من 12 دولة، أوضحت الناشطة الحقوقية والنسائية والسياسية الباحثة السودانية نعمات كوكو، التي شاركت في المؤتمر النسوي الإقليمي، أن هذا المؤتمر جاء في وقت تشهد فيها منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منعطفاً مهماً جداً، في ظل تراجع كبير في الوضع الاقتصادي الذي انعكس سلباً على أوضاع النساء، لكن يبقى السؤال الذي يجب الإجابة عليه والعمل به قائماً وهو كيف سيكون للمرأة الدور المؤثر في هذا المنعطف، لافتةً إلى أن المؤتمر تطرق بشكل مفصل لدور الحركات النسائية في الخروج من الأزمات ولا سيما التي تمر بها المنطقة من المحيط إلى الخليج.

وأشارت إلى أن “اليوم الأول شهد على نقاشات مستفيضة جداً وبأوراق رئيسية حول تحليل الوضع في المنطقة، وسلط الضوء على مدى تأثير التدخلات الخارجية، وتوصل المؤتمر إلى ضرورة التوافق على مفاهيم عدة كالمساواة والديمقراطية والدولة المدنية، لبناء حركة نسائية ديمقراطية في كافة الدول في المنطقة”، لافتةً إلى أن “المؤتمر قد تطرق إلى أهم نقطة وهي تجارب النساء الكرديات الاستثنائية وكمية المآسي التي عشنها أثناء الحروب والنزاعات، وخاصةً الإيزيديات في شنكال”.

وأضافت “لقد شددت المشاركات على ضرورة تأسيس ميثاق نسائي إقليمي مشترك يجمع بين الرؤى ويوحد المفاهيم والمصطلحات ويتصدى لمظاهر العنف بأشكاله المختلفة، والاستفادة من تجربة النساء في شمال وشرق سوريا”، لافتةً إلى أنه “تم الاتفاق على أن نكونّ أدوات العمل في مواجهة تبعات الإبادة الجماعية والحروب، خاصة وأن تجربة المرأة الكردية ونضالها في شمال وشرق سوريا، انتشرت في الأرجاء كافةً، ومن ضمنها السودان التي تشهد في الوقت الراهن نزاعاً كبيراً”.

المصدر: وكالة أنباء المرأة  nujinha

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.