تحالف ندى
جاء تدشين الاتحاد كثمرة من ثمار المؤتمر الإقليمي النسائي الثاني في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والذي عُقد في صيف 2021 في العاصمة اللبنانية بيروت، تحت شعار “بالوحدة النسائية سنحقق الثورة الديمقراطية” وكان هدفه التمكين الجماعي للمرأة.

الهوية:
يشكل التحالف إطاراً نسائياً إقليمياً على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، يتبنى رؤية نسائية استراتيجية شاملة، أساسها (المرجعية الكونية لحقوق الإنسان)، ويعتمد تكريس التنظيم النسائي أساساً لبناء مجتمع قائم على الحرية والديمقراطية والمساواة الفعلية والعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية، وذلك ضد كافة أنواع التمييز الجندري والعصبية القومية أو الدينية أو المذهبية، وضد احتكار المعرفة واستغلال الكدح النسائي.

الغاية:
خلق قوة نسائية نافذة ورائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تعمل على تحقيق إنجازات إضافية ومستدامة لصالح النساء، وقادرة على المساهمة في التغيير المجتمعي، بما يمكِّن من بناء مجتمعات أكثر حرية وعدلا وأمنا للنساء.

المواثيق المعتمَدة:
يتبنى التحالف المرجعية الكونية لحقوق الإنسان، ومن ضمنها بشكل خاص اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة (سيداو)، والبروتوكول الملحق بها، واتفاقية استنبول حول حماية النساء من العنف، والإعلان العالمي ضد العنف الموجه للنساء، وقرار مجلس الأمن 1325… وغيرها من المواثيق الدولية المعنية بحماية حقوق النساء.

القيم:
يتبنى التحالف القيم الإنسانية التي تشكل اللُّحمة التي تربط بين مكوناته، التي تلتزم باحترامها وإعمالها والنضال من أجل تسييدها في المجتمعات التي تناضل فيها وفي العالم، باعتبارها قيماً تسمو بالمجتمعات الإنسانية وتشكل أساساً لعلاقات المواطنة بين الناس، تنتفي فيها كل أشكال التراتبية والتمييز والاستغلال. وتعتبر أهم تلك القيم: التضامن والحرية والكرامة والمساواة الفعلية والتشاركية الندية والعدالة الاجتماعية والسلم، والتنظيم، والوعي الجندري، والارتباط بالأرض، والروح النضالية والعمل المشترك.

المبادئ:
يعتمد التحالف المبادئ التالية:
– الديمقراطية كنهج حياة وكممارسة داخلية بين مكونات التحالف، تؤطر العلاقة بينها بما يجعلها متساوية في حقوقها، وخاصة حقها في التعبير الحر عن آرائها والمشاركة في القرار داخله وتَقَلُّد المسؤوليات والقيام بالمهام. كما إن الديمقراطية هدف يسعى التحالف إلى ترسيخه في بلدان المنطقة وبينها.
– مناهضة كافة أشكال الرجعية، سواء على مستوى الأنظمة ووسط المجتمعات بصورة عامة، أو بين النساء بصورة خاصة.
– الاستقلالية في الحراك والفكر. وتضمن للتحالف وجوده ككيان مستقل، يتخذ قراراته بناء على مساطره الداخلية التي يضعها بكل حرية وشفافية وفق أولويات القضايا النسائية والهموم المشتركة.
– مبدأ الوحدة في الاختلاف: فالتواجد داخل التحالف لا ينفي الحق في الاختلاف، ولا يمسح الهوية التنظيمية أو الكيان المستقل لكل منظمة أو شخصية وحقها في التعبير عن مواقفها الخاصة بها، على ألا تكون مناهضة للمبادئ المشتركة وألا تتعارض مع القيم الموحدة للتحالف.
– اعتماد إرادة المرأة أساساً للبتّ بشؤونها، وذلك انطلاقاً من القناعة بأن حرية المرأة هي قضية عابرة للحدود ومحورية في تحقيق التغيير في المجتمعات.
– الانطلاق من الإرث النضالي النسائي الإقليمي، والإفادة من الإرث النضالي النسائي العالمي في رسم استراتيجية التحالف ووضع خطط العمل، كون الإرث النضالي النسائي مُلكٌ لكل النساء.
– اعتماد الحوار المنفتح والنقاش المرن أساساً في مناقشة ومعالجة القضايا.

الأهداف:
– تحقيق ريادة نسائية فاعلة في كل مجالات الحياة
– التصدي للعقلية الذكورية بكل أدواتها ومؤسساتها وعصبياتها (العصبيات القومية، القانونية، الدينية، الجندرية، العلمية)
– مناهضة كل أشكال الاحتلال وأدواته وتداعياته
– مناهضة الصهيونية والإمبريالية كنظامَي قمع للشعوب وإذكاء للحروب وتهديد للسلام وقهر للنساء.
– مناهضة كل الظواهر التي تستهدف الإرث الثقافي والنضالي في المنطقة، من قبيل: العنف ضد النساء، الحروب، القمع، القتل، الاغتيال، الاعتقال، الإتجار بالبشر، الاحتلال، التهجير، التشريد، والتغيير الديموغرافي…
– النضال لأجل ضمان وحماية حقوق الأطفال
– اعتماد صداقة البيئة أساساً، ومناهضة كل ما يستهدفها
– الربط بين النضال النسائي ونضالات الشعوب من أجل تقرير مصيرها
– تمكين المشاركة السياسية للنساء في مراكز صنع القرار وفي كل المجالات تعزيزاً لمبدأ المناصفة
– تمكين آليات الدفاع عن الذات لدى النساء لحماية وتطوير إنجازاتها، وذلك بهدف وقف كافة أنواع النزاع المسلح، وبناء السلم المستدام.

آليات وأساليب العمل:
– وضع منظور نسائي استراتيجي للجواب على قضايا النساء بشكلها العابر للقارات والهويات والإثنيات وكل الانتماءات.
– تحيين الخطط الاستراتيجية كلما وجب ذلك حسب تطور الأوضاع النسائية وتزايد قوة التحالف وتحقيق الإنجازات أو بروز تحديات جديدة.
– يعتمد التحالف في تسيير نشاطاته وتنظيم صفوفه على اللجان، ويسمّي تلك اللجان في نظامه الداخلي.
– التشبيك والتنسيق وتظافر الجهود والتعاون بين مكونات التحالف، وخلق هيئات محلية في كل بلد ومنطقة من طرف مكونات التحالف للانكباب على القضايا الخاصة بكل بلد في إطار أهداف التحالف.
– تبادل الخبرات والاطلاع على أساليب النضال المتنوعة والغنية لكل بلد وكل تنظيم في التحالف والمنطقة وفي مختلف بقاع العالم.
– تقوية التضامن وتكريس مبدأ العمل المشترك بين مكونات التحالف وخلق آليات لتنظيمه، وجلب التضامن مع النضالات النسائية من طرف النساء في العالم وكل القوى المساندة لها؛
– وضع خطط عمل مشتركة لدعم القضايا النسائية بهدف تشكيل ضغط جماهيري على صناع القرار (من خلال آليات الحشد والمناصرة).
– التعريف بالرموز النسائية وشهيدات النضال من أجل القيم والمبادئ التي يتبناها التحالف وتخليد ذكراهن.